الخميس، 22 ديسمبر، 2011

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

ثورة مـا قبل الصحوْ






منديلٌ مبللٌ بـ دمعِ البارحة
أحاديثُ شوقٍ لم أحكها بعد
طوفانٌ من حنين يبكـي على عتباتِ غياب
صورةٌ مهتزة و ضوءٌ ثابتْ و انغمـاس
تفاصيلُ صغيـرة صنعت كل الألم
في الضفة الأخرى من الجمال هناك قبحٌ يثورْ
كل شيءٍ مازال كما هو
و العصفور أحبّ الأرجوحـة في النهاية
انتظرتُ أن تبزغ النجمـة، لكنها انسحبت
السماء ترمي برسائلٍ دون أصحابها
الأرض تجلب الوجع لمن تحتها
الأغنيات تصطف لـ تعيد كتابة الذاكرة
لونٌ منهمر من جُنحِ ملاك يسكن ثغري
و صوت مـاجدة :
- و سقوطي أمام هواك الكبيرُ انتصارْ !


أصحو كأن شيئًا لم يُكن

هاتفي مبعوثْ !



- تلكَ الأحاديثُ الليليّةِ الصاخبـة كمْ من وقتٍ يلزمُنـي
كي أنـسى عناوينها ؟
و كمْ من مـرةٍ تحتاجُ أن تُعيدهـا لـ غيري كـي تُشبعَ غروركْ !

قلبي المُتمردْ يقفزُ فرحًا حين تلمحُ عينايّ مُنبه صوتِك

و قلبكَ الخالي جدًا من أيّةِ وعكةٍ عاطفيّة يراني فرصـةً يقتل بها بذخ الوقت عنده .

أريدُ جدًا أن آتيكَ ذات ليلة هادئةٍ و أقول : وداعًا !

الاثنين، 7 نوفمبر، 2011

- في الغياب أنا فُل





أنا الآن .. أسكنُ في جلبابِ شوقٍ واسع
و فقدتُ طريقي إلى الأزرارْ .

زهرة ذات جذورٍ عمياء لا تدري ما لونُ الماء .

و لأن الأغنيات لا تجلبُ سوى الوجعْ، حبست بيدي العصفورْ .

الشمسُ تشبهُ لونك، فقفلتُ شبابيكَ المنزلْ .

- كيف.. أحترق؟
و أطرافي صقيعْ !

" أشتهي أن أكون وردة فُل .. تموتُ إن غاب المطرْ "




Mother




(1)

أمـي ..
عامان, خمسةَ أشهرٍ و إحدى عشرةَ يومًـا
منذ ناديتكِ : أمي
منذ وفاتُكِ.

(2)
 
عامان .. أتذكر
هدهدة، ترنيمة .. لا تحضرني،
 لكنني كلما تذكرتها ..
نمت.
وأذكر صوتا رخاميّ أيضا
و أغنية حزنٍ بعيدة .. لأتشكل تماما نحو حلمي.
أرض رطبة.
- وسادتي - !

أمـي، الكونُ حولـي
يشي بكِ .

(3)

و عيني التي صحت من بعد وجع ..
تنامُ مرةً أخرى على وجعْ .
 
وحدكِ تعرفين كيف تقتحمين خلايانا،
وحدكِ تعرفين لون دمائنا، لكن الآن
ليس بيدكِ سوى أن تبدي جميلة ..
رغم أحزاننا، وبعيدة.
 

(4)
 
ملامحكِ وجهُ الأشياءْ
 
لا موعد لننسى، لا موعد للتذكر
الأشياء -أشياؤك- تدور فينا دورة كاملة.
لا لحظة سهو، لا لحظة نرنو فيها ..
إنه ليس بكاء، إنه دهشة أن تمر على روحك
فتلمس ثقبا .. إنه تلك الدهشة المخيفة.

(5)
 
أمرّ بكفي على صدري،
ألقي السلام.

(6)

اللّهم اغفر لـ أمي و ارحمها و عافِها و اعفُ عنها.
اللّهم اجعل قبرَ أمي روضةً من رياض الجنة .
اللهم إنـّا لها مُشتاقونْ فـ اجمعنـا بها يوم لا ريب فيه .
- آمين ..