السبت، 18 يناير، 2014

ما كان كلاما طيّبا ..





-


 
أعدّ داخل الروح مواقد للبرد ولصغار الفراشات داخلي،
الحنين ملعون والصبر يحتاج هو الآخر صبرا، صبرا جميلا
ولسوف يعيننا الرب على ما تصفون، أنا واحدة وأنت ألفٌ وجموع
في الدم في النص في العين وفي السهو وفي الارتباك الجميل،
كلّ الارتباك الجميل ..
يغيب عن العين ما لا يغيب عن القلب، ويظل في الروح ما لم يطُفِ الجسد
أسافر ولا آخذ معي كلمات مناسبة، عيناي بوصلتي، والعاشق دليله معان مسافرة في الأحداق
ما أنا بعاشقة، لكن يقال والله أنني في حالة عشق دائم .. مع الرحيل إلى تفصيلٍ
نسيه العالم
لكنه ظل آمنًا وجميل ..
ذرني، أو خذني

ما أقل أحلامنا قبل أن ننام، وما أشرسنا ونحن في اليقظة نحلم
يشتعل العالم، قلبي يرهف السمع، يعرف ..

يعرف أن العالم رغم قسوته ، الآن يبكي
"لكنني لم أحبّ يومًا كل هذا الدم"، ويبكي.
لا أريد للمعنى أن يفترق
ولا للكلام أن ينهب الأفكار شكلها ..
كنتُ أصدَق قبل أن أفتح فمي،
كنتُ أوسَع وأنا أعطيك ما في الروح من كلام .. على عيوني،
كان يجب أن تحفظ في الجيبِ معجمك.
عن حكيم ما أعطاني من كلامه سوى الخاتمة
خاتمة الدرس، لا التجربة ..
بكاء العظة، دون نشوة الخطأ، دون سلام التوبة
وعن يد مدت يدها للحب فانكسرت رذاذ ماء للورد والأفواه
الورد سيكبر، وقد يسدّ يومًا فم البندقية
لكن ما الذي سيسدّ فاها سيئًا؟ البندقية التي غطاها الورد؟
عن رأس مال إلى رقصة ثم انحنى منه الدم نهرا ومات
لكن الأغنية التي ما زالت ستدور، هي تعرف أنها لابد أن تدور
لأن الأغنية لا يهمها، ولأنه لابد من مفارقات عجيبة في الحياة
دمٌ مقابل موسيقى ..
عني أنا، أكتب بسوء لأنني فارغة وأحتاج أن تسعفني اللغة
عن اكتظاظ الكلام هنا عند أطراف يدي .. أصابعي
وعن الصمت الذي يبالغ في السبات
من يوقظ حضرته، قلت له أن لغتي مضروب رأسها بالحائط
وهرب .. هرب الشاعر بما تحمل أبياته من ذهب وأغاني
أسعفني أيها المارق في مسعاي، بأدب تقف أيها الجميل

وبأدب أسألك:
"ارحل .. دعني بسلام أحلم بغيرك"
ذاهبة أو باقية
لا يهم، ما زلت سأضحك متى ما رغبت
وليقل العالم قليلة أدب، وليقل مجنونة .. وإن كان كما يزعم جريئا
فليقل .. سعيدة!




هناك 3 تعليقات:

  1. ������

    لطيفة أنتِ جميلة حد البسمة ..
    لطيفة حد الشعور ..
    مثل موسيقا هادئة لها قفزات شاهقة ..
    أحب كلماتك ..

    دمت بخير �� / رنا

    ردحذف
  2. ماشاء الله ...لطيفة والحق يقال والحرف يشهد وللغة أن تفتخر بقلمك يـ سيدة الحرف ..دامت دوما رائعة

    شوق

    ردحذف
  3. سأتركك كما تريدين

    لكن تأكدي ..

    لا حب بعد حبي

    لا عاشقين !

    سأتركك كما تريدين

    لكنك لن تنامي الليل

    لن تحلمين

    فانتي بي حرة

    بعدي مقيدة بالحنين ..

    ردحذف