الأربعاء، 8 فبراير، 2012

استوعبتْ ..


-

مشكلتـي انّي إنسـانة كلّه أهبّ بالشي متأخر، آخرالناس  و تو الناس و كمـاان داشة عرض ;p !
سويتْ البلوق في وقت النـاس اتجهوا فيه لـوسائل تعبيريّة بنصوصٍ " أقصـر " !
و نسوا سالفة النصوص الطويلة و البلوقر، و خفّوا عليها شوي .. و أنا توني أشتط








شي ماله علاقة !
* الغريـب انّه أتفه شي ممكن يصير في الديرة، قادر على تقسيم الشعب و تشتيته !
الوضع يخوّف ، ربنـا يستر

هناك 5 تعليقات:

  1. أحس البلوقات مهما شدتنا مواقع التواصل الأخرى .. تظل إهي الأساس ..

    ما تأخرتي أبدًا، هذه المساحة تزداد جمالاً كل حين :)

    ردحذف
  2. لطوف ما شئ يطوف الأنسان اذا صار آخر واحد سوا هالشئ ..
    مثل ما قالت ريما ..
    تظل البلوقات مكان جميل ..
    و يبيلي ألحق على بوستاتج P: !

    ردحذف
  3. ريم :

    أوافقج، ليش انها أسـأل و أي شي فبالج توردينه
    بدون تنسيق و تخطيط و تفكير (: !

    زنبقية :

    جميل، احتضان لخواء الروح !


    نورتوا الحتّه جميلات :*

    ردحذف
  4. لكل مكان جوّه..
    يوجد ما يسمى هذه الأيام بالتدوين القصير كما نكتب بتويتر.. لكنه لا يغني عن الكتابة بتوسع أكبر.

    لطيفة سهرت على مدونتك منذ أيام, وكنت كمن يكتشفكِ من جديد.
    أنتِ جميلة ورائعة! : )

    ردحذف
  5. - يمكن قصدج تَمبلر ؟
    البوح ممتع، و له حالاته .. مرّة ودج تعبرين بنص طويل و مرات بصورة قصيرة !

    سيما، أحد أسباب حبي لتويتر
    أنهُ عرفني بأرواحٍ كأنتِ .. هادئة تُخلّف وراءها نورًا عظيم :)
    شكرًا لوجودكِ :*

    ردحذف